ننتظر تسجيلك هـنـا


العودة   منتديات جمانه > جمانه العامة > تطوير الذات

تطوير الذات السلوك والشخصية





إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-06-2018, 10:01 AM
واثـــ الخطوة ـــــق
واثـــ الخطوة ـــــق متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~ [ + ]
اوسمتي
وسام اكتشف الصورة واثق شكرا لكم افضل تصميم خمن اللوقو 2 - مشارك 
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 فترة الأقامة : 1198 يوم
 أخر زيارة : اليوم (03:05 PM)
 المشاركات : 54,400 [ + ]
 التقييم : 277764
 معدل التقييم : واثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond reputeواثـــ الخطوة ـــــق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي سيكولوجية الغيرة




قد يكون السلوك الإنساني عصيا على التفسير في بعض الأحيان ، لأنه وغالبا تكمن ورائه عدة دوافع ، هي بذاتها خفية ، لكن إن استطعنا تحليل الدوافع ، سهل علينا تفسير السلوك ، وعرفنا كيف نتعامل معه. سواء كان صادرا من ذواتنا أو من غيرنا.

قد يبدع الموظف في عمله ، ويتفاني فيه ، ويبذل كل ما يسطيع بكل إخلاص ، لكنه لا يجد من رئيسه إلا التهميش والإقصاء ، إن لم يجد أحيانا العداوة والاضطهاد . وقد يفوت عليه الفرص في الترقية أو المكافأة ، بشكل لا يفهمه هذا المرؤوس ، وكأنه يدفعه دفعا إلى سلوك الخط الآخر وهو التهاون والتلاعب .

وقد تتفوق المرأة وتنجز الكثير ، وربما جمعت بين عمل داخل البيت وخارجه ، وبين نجاح في تربية الأبناء وإدارة المنزل ورعاية الزوج ، لكنها في المقابل لا تحظى من الزوج إلا بالانتقاص ، أو النقد أو سوء التعامل. وقد تأخذ ( الغيرة من ) شكل ( الغيرة على ) ، فتأتي غطاءً على سلوكيات التحجير والتقييد باستخدام السلطة . وكأنه يكره لها هذا النجاح – الذي لو وعاه هو نجاح له بالضرورة – ولا يرضيه إلا أن يدفعها للفشل دفعا ، أو يلقي بها هاوية السقوط النفسي والانهيار المعنوي .



وقد يكون الصديق المقرب هو صديق صديقه وعدوه في ذات الوقت ، بسلوك الغيرة الذي لا يعيه ، والذي قد يأخذ شكل تجاهل النجاحات سواء العملية أو الشخصية ، أو التقليل من الميزات ، أو حتى عدم المشاركة في مواقف يبادر إلى مشاركتها الأبعدون ، ويغيب الأصدقاء المقربون. في سلوك يستعصي فهمه على الصديق ولا يجد فيه الخذلان . وقد تقلب الغيرة معادلة الصداقة برمتها ، فتحيلها رماد عداوة خالصة.

وبعض الأبناء لا يجدون من الأب إلا الذم والقدح ، رغم صلاحهم واستقامتهم ، ورغم النجاح في أسرهم وأعمالهم ، ورغم برهم به ، كل قد لا يكفل لهم رضى هذا الأب ، بل يزال هذا الأب يعاملهم كصغار ، وينظر لهم كأطفال. ويعمد إلى التقليل من شأنهم ، ومن شأن ما حققوه ، حتى وإن كان غير عادي أو متميزا ، فإن الأب لا يعترف به أبدا.

إن الغيرة تفسر السلوكات غير المفهومة وغير المبررة والمتناقضة ، لما ينبغي أن نكون عليه ، أو يكون عليه الآخرون تجاهنا.

وهي في معناها الشعوري البدائي ، توصل رسالة مفادها : لست أفضل مني ، ولن تكون كذلك .

وهي إن صدرت من البعيدين فهي غير مستغربة ، لكن غرابتها وجنوحها أن تصدر من المقربين .

وتكمن القضية أن الغالبية لا يتنبهون لكُنْهِ هذا الشعور . والذي يظهر في صورة أفعال غير منطقية تجاه الآخر ، تُغْطَى بدوافع شتى ومبررات أخرى .

إن المنطق يقول : أن كل من أنجز عملا جيدا ، أو التزم بالمبادئ ، أو حقق نجاحا في أي مجال من حياته ، أو خدم غيره ، فإنه يستحق الشكر والثناء ، والإشادة والتقدير .

وإذا حصل منا عكس ذلك ، أو حصل معنا عكس ذلك ، فبلا شك هناك خطا في السياق ، يستلزم التوضيح والتفسير ، ويقتضي المعالجة والإصلاح .



إن الغيرة لا تصدر من محب صادق ، وفي اللحظة الوقتية التي تشتعل فيها نار الغيرة تخبو فيها نار الحب .



ولقد كانت الغيرة البطل الأول في حوادث تاريخية كبرى . فكانت سبب أول جريمة على وجه الأرض ، حين قتل هابيل أخاه قابيل ، وكانت المحرك الأول لأخوة يوسف حين رموه في البئر.

وهي شعور طبيعي يولد مع الإنسان مثلها مثل الحب او الكره .لكنها عند البعض تصبح زعيمة مشاعرهم ، وقائدة أفعالهم.

ونحن لن نستطيع أن نتخلص من سلبياتها إلا بتأمل سلوكنا ، وتحليل دوافعنا ، وملاحظة شعورنا ، وكل ذلك ينقلنا تلقائيا لمرحلة الوعي بالذات .

تلك المرحلة ( الوعي بالذات ) أو (إدراك الذات ) هي مرحلة النضج الحقيقي للشخصية الإنسانية ، والذي تختفي معه كل المشكلات والاضطرابات.





 توقيع : واثـــ الخطوة ـــــق




رد مع اقتباس
قديم 12-06-2018, 12:07 PM   #2
سلطان الزين


الصورة الرمزية سلطان الزين
سلطان الزين متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1246
 تاريخ التسجيل :  Nov 2018
 أخر زيارة : اليوم (06:36 PM)
 المشاركات : 1,426 [ + ]
 التقييم :  25227
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



الغيرة صفة ذاتية في كثير من البشر..يختلفون فيها ما بين توظيفها توظيفاً حسنا وما بين توظيفها توظيفاً سيئاً، وهي حرارة قلب يستغلها الهوى الشيطاني، العدائي، لتكون وسيلة إفساد و ضرر.
باعثها حينا المحبة، و أحايين أكثر الإعجاب، لكن ما يحث سيرها ويشعل فتيلها ليس واحداً منهما، إنما تنقلب لتكون بغضاً أو حسداً، و هنا تكمن مصيبتها.

كعادتك في صناعة الروعة ..شكرا لك


 

رد مع اقتباس
قديم 12-06-2018, 03:56 PM   #3
سلطان زمانه
عذب الكلام


الصورة الرمزية سلطان زمانه
سلطان زمانه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1187
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (02:46 PM)
 المشاركات : 24,006 [ + ]
 التقييم :  120389
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
اذكروني بدعوة من القلب بحضوري وغيابي...
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



الغيرة شعور ينبع من القلب.. لكن اما يكون محمود او غيرة قاتله يلازمها شك ووسواس.. الغيرة المستحبه جميله بدون تكلف.. ومااروع الإهتمام

ابدعت ي صديقي... ودي وورودي لك


 
 توقيع : سلطان زمانه






شكراً من القلب ي إمبراطورة البحر والذووق على الأهداء


رد مع اقتباس
قديم 12-06-2018, 04:50 PM   #4
امي فضيلة


الصورة الرمزية امي فضيلة
امي فضيلة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1171
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (05:37 PM)
 المشاركات : 31,431 [ + ]
 التقييم :  121370
 SMS ~
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›

اوسمتي

افتراضي



حياك الله ولدي الغالي واثــــــــــــــ الخطوة ــــــــق

الغيرة مطلوبة ولكن بحدود طبعا لا يوجد أي انسان على وجه

الارض لم تنتابه الغيرة بوقت ما في حياته

وتختلف اسباب الغيرة من شخص الى آخر فالغيرة من

الاحاسيس الانسانية الطبيعية

بل وتجعل العلاقات البشرية في حالة نشاط وفاعلية دائمة

لتكون بمنأى عن الخمول

ويقصد بالغيرة تلك التي تجدد بين الحين والاخر

لكن اذا اصبحت حادة وغير عقلانية تكون مثل المرض الخطير المدمر

الغيرة المرضية هى الغيرة التى تخرج عن نطاق السواء النفسى

وتستحيل معها الحياة فى هدوء وطمأنينة؛ فالغيرة المرضية هى


لهيب يحرق كل شئ وينزع الحب وتقضى على الثقة

وتغرس بذور الكراهية.



والشخص المصاب بها تسيطر عليه مشاعر النرجسية وحب

الذات إذ يريد أن يكون محور انتباه واهتمام الشخص الآخر مع

تجاهل الأدوار المختلفة للشريك الآخر.. ومن هنا يبدأ ظهور

المشاكل والمآسى؛ فالغيرة المرضية ضلالات راسخة داخل

الشخص يؤمن بها إيماناً مطلقاً ولا يمكن مناقشته وأدلته

ضعيفة وغير مرتبطة بالموضوع ولكنها لها قيمة قصوى عنده

ويبنى كل سلوكه على هذه الفكرة المرضية؛ فالغيرة المرضية هى

أفكار تنبع من عقل شخص مريض.




 
 توقيع : امي فضيلة



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مركز تحميل Top4toP


الامتدادات المسموحة: PMB | JPG | JPEG | GIF | PNG | ZIP

الساعة الآن 06:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas