ننتظر تسجيلك هـنـا


العودة   منتديات جمانه > جمانه الإسلاميه > نفحات إيمانية

نفحات إيمانية المواضيع الاسلامية العامة




إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-14-2019, 08:29 PM
تَرف
تَرف غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Dimgray
 رقم العضوية : 749
 تاريخ التسجيل : Jun 2017
 فترة الأقامة : 658 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (11:53 AM)
 المشاركات : 2,596 [ + ]
 التقييم : 13238
 معدل التقييم : تَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond reputeتَرف has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
047 وزن الأعمال يوم القيامة







دلَّت الآيات الصريحة والأحاديث الصحيحة على أنَّ الناس بعدما يُقرُّ المؤمنون بأعمالهم
ويُناقَش الكافرون ويقرعون ويُبكَّتون على ظُلمهم وإجرامهم فيتحقَّق الحساب، وبعد ذلك
تُنشَر الدواوين؛ أي: تُفتَح وتُبسَط؛ قال تعالى: ï´؟ وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ ï´¾ [التكوير: 10].
فآخِذٌ كتابَه بيمينه، وآخِذٌ كتابَه بشِماله من وَراء ظهره؛ لقوله تعالى:

ï´؟ فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ * فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا ï´¾ [الانشقاق: 7، 8]
ويقول فرحًا مسرورًا: ï´؟ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ * إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ ï´¾ [الحاقة: 19، 20].
ï´؟ وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ * فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا * وَيَصْلَى سَعِيرًا ï´¾ [الانشقاق: 10 - 12]

ويقول خاسئًا حسيرًا: ï´؟ يَالَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ ï´¾ [الحاقة: 25، 26]
وقال تعالى: ï´؟ وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا *
اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا ï´¾ [الإسراء: 13، 14] ، فكلٌّ قد تحدَّد مصيرُه.

• الميزان:
بعد أخْذ الكتب أو صُحف الأعمال يُوجَّه الناس إلى الموازين؛ كما قال تعالى:

ï´؟ وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ
فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَظْلِمُونَ ï´¾ [الأعراف: 8، 9].
فالميزان شيءٌ حقيقيٌّ، له كفَّتان تُوزَن به أعمالُ العِباد، ولا يعلَمُ كيفيَّته إلا الله تعالى قال تعالى:

ï´؟ وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ï´¾ [الأنبياء: 47] ، وقال تعالى:
ï´؟ فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا
أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ ï´¾ [المؤمنون: 102، 103].
• فتُوزَن الأعمال؛ لحديث: "الحمدُ لله تملأُ الميزان، وسبحان الله، والحمد الله تملأُ ما بين السَّماء والأرض"
[1]
.
• وقد تُوزَن صُحفُ الأعمال؛ لحديث البطاقة.
• وقد يُوزَن العامل؛ لحديث ابن مسعود رضي الله عنهما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -:

"أتعجَبُون من دقَّة ساقَيْه؟ لَـهُما في الميزان أثقَلُ من أُحُدٍ"[2]، وحديث:
"يُؤتى بالرَّجُل السَّمين فلا يزنُ عند الله جَناح بَعُوضة"[3].
فمَن ثقُلتْ موازينُ حَسناته على سيِّئاته دخَل الجنَّة، ومَن تَساوَتْ حَسناتُه مع سيِّئاته كان

من أهل الأعراف بين الجنَّة والنار، يُؤجَّل أمرُه حتى يدخل أهل الجنَّةِ الجنَّةَ، وأهلُ النارِ النارَ
ثم تُدرِكُه الشفاعة فترجح حسَناته على سيِّئاته فيدخُل الجنَّة، ومَن رجحت سيِّئاته على حسَناته
استحقَّ النار، إلا أنْ يشفع فيه الشفعاء، أو يعفو الله عنه، ومَن خفَّتْ موازينه لكُفره وشِركه
وتَعاطِيه لما يحبط عمله فهم الأخسرون أعمالًا، المستوجِبُون للنارِ عَذابًا ونَكالًا.

[1]
أخرجه مسلم برقم (223)، عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه.
[2]
أخرجه الإمام أحمد في المسند (1 / 420، 421)، وهو في مجمع الزوائد (9 / 289).
قال في المجمع: "رواه أحمد وأبو يعلى والبزار والطبراني من طرقٍ، وذكَر بعض ألفاظه، وأمثَل
طرقها فيه عاصم بن أبي النَّجود، وهو حسن على ضَعفه، وبقيَّة رجال أحمد وأبي يعلى
رجالُ الصحيح"، وقال أحمد شاكر في تحقيق المسند برقم (3991): إسناده صحيح.
وله شاهدٌ من حديث علي بن أبي طالب أخرجه أحمد (1 / 114)، وهو في مجمع الزوائد

(9 / 288، 289)، وقال: "رواه أحمد وأبو يعلى والطبراني ورجالهم رجال الصحيح
غير أم موسى وهي ثقة". وصحَّحه أحمد شاكر في تحقيق المسند برقم (920).
[3]
أخرجه البخاري برقم (4729)، ومسلم برقم (2785)، عن أبي هريرة رضي الله عنه.

الشيخ عبدالله بن صالح القصيِّر




 توقيع : تَرف



رد مع اقتباس
قديم 03-15-2019, 12:07 AM   #2
امي فضيلة


الصورة الرمزية امي فضيلة
امي فضيلة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1171
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (04:20 PM)
 المشاركات : 40,165 [ + ]
 التقييم :  173176
 SMS ~
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›

اوسمتي

افتراضي











حياك الله

جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا


هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما








 
 توقيع : امي فضيلة







كل الشكر لابنتي الغالية انثى مختلفة على التوقيع والرمزية



رد مع اقتباس
قديم 03-15-2019, 01:11 PM   #3
عاشق الوادى


الصورة الرمزية عاشق الوادى
عاشق الوادى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 أخر زيارة : 03-23-2019 (10:26 PM)
 المشاركات : 58,542 [ + ]
 التقييم :  150767
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك الرحمن الفردوس الأعلى من الجنة

وجعله الله فى ميزان حسناتك


 
 توقيع : عاشق الوادى




كل الشكر للمبدعة أنثى مختلفة على التوقيع والرمزية


رد مع اقتباس
قديم 03-16-2019, 04:03 AM   #4
بعثره


الصورة الرمزية بعثره
بعثره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 777
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (04:19 PM)
 المشاركات : 117,855 [ + ]
 التقييم :  151375
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مركز تحميل Top4toP


الامتدادات المسموحة: PMB | JPG | JPEG | GIF | PNG | ZIP

الساعة الآن 05:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas