العودة   منتديات جمانه > معتكف الروح > نسائمُ روحانيةِ

نسائمُ روحانيةِ { وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ } كل ما يتعلق بديننا الاسلامي الحنيف ، مواضيع دينيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-2021, 04:48 PM   #305


الصورة الرمزية رحال بصمت ...
رحال بصمت ... غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1339
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : 09-19-2021 (04:56 PM)
 المشاركات : 246 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›
افتراضي







.



يا رفاق ...
إني لكم ناصح ومحب ...
بادروا بالأعمال الصالحة ...
فنحن نعيش الآن واقعًا مليء بفتن لا يعلم بها
إلا الله ...
والتي نحتاج فيها عون الله تعالى أن يثبتنا
ويبصرنا فيها بالحق ...
لهذا ...
فكلما كان العبد مخلصًا لله تعالى ...
صُرف عنه السوء والفحشاء بقدر إخلاصة ...

قال الله تعالى في حق يوسف عليه السلام :
﴿ كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ ﴾.

فأكثر من الصالحات فلا تعلم كم سوء
يصرف عنك ...
فبقدر عبوديتك لله وإخلاصك له ...
تكن النجاة من الفتن والمحرمات ...
ولو تهيأت أسبابها ...
وأن الصوم من أفضل الأعمال الصالحة ...

لهذا أحبتي أحببت تذكيركم
بصيام يوم غدٍ الاثنين ...

نعم ليكن لك عمل صالح بينك وبين ربك
لا يعلم به أحد من البشر ...

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل " .
صححه الألباني ...

صم وذكّر فلعلك تأخذ أجر صائم ...









 
 توقيع : رحال بصمت ...



رد مع اقتباس
قديم 08-04-2021, 04:29 PM   #306


الصورة الرمزية رحال بصمت ...
رحال بصمت ... غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1339
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : 09-19-2021 (04:56 PM)
 المشاركات : 246 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›
افتراضي







.


يا رفاق ...
إن الحديث عن الحسنات والسيئات
أمرٌ لا مفر منه لأن الحساب يوم القيامة
يكون بميزان القسط الذي يبين فيه
مثقال الذرة ويرى كل عامل أعماله
كلها ما له وما عليه بوزن
هو بوزن مثاقيل الذر ...

قال الله تعالى :
﴿ وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ ﴾ .

فلا يظلم الله نفسًا ممن ورد عليه
منهم شيئًا بأن يعاقبه بذنب لم يعمله
أو يبخسه ثواب عمل عمله ...
وطاعة أطاعه بها ...
ولكن يجازي المحسن بإحسانه ...
ولا يعاقب مسيئًا إلا بإساءته ...

فجدير بكل مؤمن أن يعد لهذا اليوم
عدته وأن يزن أعماله في هذه الحياة ...
استعدادًا وتهيؤًا للوزن يوم العرض على الله ...

ولئن كان الميزان يرجح بحبة الخردل ...
فإن ثمة أعمالًا هي أثقل ما تكون في الميزان ...

لهذا أحبتي أحببت تذكيركم
بصيام يوم غدٍ الخميس ...

يا رفاق ...
أيام وأعوام وتنقضي فيها أعمارنا
فهل لنا من عمل صالح ؟؟...
فإن العاقل الفطن من يبادر وينفع نفسه
ويأتي يوم القيامة وقد استكثر
من الحسنات وأثقل موازينه
بالأعمال الصالحات ...
وقلل ما استطاع من السيئات ...
والأعمال الموبقات ...

اللهم ثقل موازيننا بالأعمال الصالحة
والحسنات الراجحة ...

بادر والتحق بقوافل الصائمين
وذكر بها غيرك ...





 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2021, 06:24 PM   #307


الصورة الرمزية رحال بصمت ...
رحال بصمت ... غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1339
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : 09-19-2021 (04:56 PM)
 المشاركات : 246 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›
افتراضي








.


للتذكير ...
بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ...
﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾.

يا رفاق ...
كان عليه الصلاة والسلام في أعلى
درجة من التواضع وقلبه ممتلئ رحمة ...
كان يدخل في صلاة الجماعة يريد
أن يطيل فيها الإطالة النسبية ...
وليست الإطالة الزائدة ...

فعن أَنَسِ ابْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي لَأَدْخُلُ فِي الصَّلَاةِ وَإِنِّي أُرِيدُ إِطَالَتَهَا فَأَسْمَعُ بُكَاءَ الصَّبِيِّ فَأَتَجَوَّزُ فِي صَلَاتِي مِمَّا أَعْلَمُ لِوَجْدِ أُمِّهِ بِبُكَائِهِ ".

فهذا رحمة النبي عليه الصلاة والسلام
بأمته ...
وخاصة بالضعفة من النساء والصبيان ...
نعم ...
أي قلب يحمله الحبيب صلى الله عليه وسلم
بمجرد سماعه لذلك البكاء الذي يصدر
من الصبي ...
إحساس مرهف وقلب مفعم بالحب
والرأفة والشفقة ...
فهو الذي بعثه الله رحمة للعالمين ...

رزقنا الله التأسي بنبينا ...
وهدانا لأحسن الأخلاق ...

واعلموا يا رفاق ان ...
من أبرز الأدلة على محبته ...
اتباع سنته والسير على نهجه ...
وكذلك الإكثار من الصلاة والسلام عليه ...

فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَكْثِرُوا الصَّلاةَ عَلَيَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَلَيْلَةَ الْجُمُعَةِ ، فَمَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ عَشْرًا " .


اللهم صلّ وسلم وبارك على عبدك ورسولك ...
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
وسلم تسليمًا كثيرًا ...







 

رد مع اقتباس
قديم 08-06-2021, 02:23 PM   #308


الصورة الرمزية رحال بصمت ...
رحال بصمت ... غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1339
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : 09-19-2021 (04:56 PM)
 المشاركات : 246 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›
افتراضي








.


نعم يا رفاق ...
اجتهدوا في هذه الساعة
فقد حان وقت الإجابة
زاحموا السماء بالدعاء ...
فالله لا يرد السائلين ...
قل يارب ...
‏فإن الأمل يملئ القلوب بعد الدعاء ...
فلا تدري فرب دعوة في هذه الساعة ...
يقال لك :
﴿ إِنَّا نُبَشِّرُكَ ﴾

اللهم بشرنا بفرح وسعادة ونعمة
يعجز عنها الشكر ...
ولا تبتلينا ببلاء يعجز عنه الصبر ...
اللهم بشرنا بتحقيق الأماني والأمنيات ...
التي رفعت اليك وننتظر تحقيقها ...
وبسلام يعم وطننا الإسلامي ...

اللهم ...
من أوصانا بالدعاء أو أستوصيناه ...
فاجعل لنا وله من كل هم فرجا ...
ومن كل ضيق مخرجا ...
اللهم وأعطه ما سأل ...
ومن تفضل علينا بشيء فاجزه من فضلك
العميم فإنا لا نحسن الجزاء ...

اللهم ...
ماقسمت في هذه الساعة من مغفرة وخير
وصحة وعافية وسعة رزق واستجابة للدعوات
فاجعل لنا منها أوفر الحظ والنصيب ...
وما كُتب فيها من شر وبلاء وفتنة
فاصرفه عنا وعن المسلمين برحمتك يا أرحم الراحمين ...

يا رفاق ...
دثروا الراحلين بالدعوات ...
كونوا لمن فقد الحياة حياة ...
اللهم ارحم من نسيت اسمائهم وهُجرت قبورهم
ولم يزرهم زائر ولم يذكرهم ذاكر ...
فقد نامت أجسادهم تحت التراب ...
وتساوت عندهم الأوقات فلا شمس تشرق عليهم
ولا قمر ينير عتمتهم ...
فاللهم أنر قبورهم بنورك وأجعلها بردًا وسلامًا
برحمتك يا أرحم الراحمين ...

اللهم ...
احفظ إخواننا في كل مكان
اللهم اربط على قلوبهم
اللهم احفظهم بحفظك واكلأهم بعينك
واحرسهم برعايتك ...

اللهم ...
ليس في الكون إله إلا أنت
وليس في العالم رب يرجى سواك ...
يا من بيدك كل شيء سبحانك
اجب دعائنا يا مجيب الدعوات ...

الحو على الله بالدعاء ...
وضجوا السماء وأطرقوها بأدعيتكم ...


لم أرى للمحبة بابًا
أوسع من باب الدعاء
فأسعدوني بدعوة ...






 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
دعاء،حدية،أية

جديد منتدى نسائمُ روحانيةِ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مركز تحميل Top4toP


الامتدادات المسموحة: PMB | JPG | JPEG | GIF | PNG | ZIP

الساعة الآن 05:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas