العودة   منتديات جمانه > معتكف الروح > نسائمُ روحانيةِ

نسائمُ روحانيةِ { وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ } كل ما يتعلق بديننا الاسلامي الحنيف ، مواضيع دينيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2021, 02:47 PM   #233


الصورة الرمزية رحال بصمت ...
رحال بصمت ... غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1339
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (05:14 PM)
 المشاركات : 178 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›
افتراضي








.


أصبحت لحوم البشر أشهى مأكولات العصر ...

نعم يا رفاق ...
لا تطيب مجالس الناس اليوم إلا بتناول ...
وجبة دسمة من لحوم البشر ...
ولا يشبعون ولا يملون من تكرار تناولها
كلما اجتمعوا ...
حتى أصبحت رائحة الغيبة المنتنة
تفوح من المجالس ...

واعلم ان ...
الغيبة من كبائر الذنوب ...
وهي محرمة بإجماع المسلمين ...

قال الله تعالى :
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ )

وعن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " أتدرون ما الغيبة ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : ذكرك أخاك بما يكره ، قيل : أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته ، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته " .

الغيبة ليس من المروءة ولا من كرم النفس
ولا من علو الأخلاق أن نلوك الناس في أعراضهم بمجرد غيابهم ...
فهذا والله طبع اللئام الخبثاء ومن حيل المغتاب
والآعيبه أنه يبدأ حديثه بقوله :
فلان أحبه وعزيز على قلبي
وأنا مستعد أقول هذا الكلام في حضوره
ثم يبدأ هذا المُحب المتيم
في القصف العشوائي ! ...

إن الغيبة حاصدة الحسنات
وجالبة الخصومة ...
علامة خبث ولؤم وصفة جبن ...
طهر قلبك يطهر لسانك ...

قال سفيان بن عيينة رحمه الله "
" الغيبة أشد من الدَّين ،
الدين يُقضى والغيبة لا تقضى " ...

وعجبا لمن يبتعد عن بعض الأطعمة
حرصا على صحته ...
ويقع في الغيبة والنميمة
دون أن يخاف على قلبه ودينه ... !

رمضان : صيام عن المعاصي قبل الطعام

يا رفاق ...
(عليكم بذكر الله ... فإنه شفاء ...
وإيَّاكم وذكر الناس ... فإنه داء ) ...

فهلا عقدتم عزمكم في رمضان
على ترك الغيبة ...

فمِن أعظم الحسرات يوم القيامة ...
أن ترى طاعتك في ميزان غيرك ...
يالها من عثرة وحسرة ...
فلِمَ تعطي حسناتك لمن تغتابه ...
بل وتتحمل من سيئاته إذا فنيت حسناتك ؟!...
اللهم احفظ ألسنتنا من الغيبة ...

وهنيئًا لمن صام ...
فصام قلبه عن الغل والحسد والكبر ...
وصام لسانه عن الغيبة والنميمة ...
وصامت جوارحه عن إيذاء نفسه
بالمعاصي وإيذاء المسلمين ...


ختامًا ...
" الغيبة " هدية لمن تكره ...
وفرّها لمن تُحب بالدعاء له في ظهر الغيب ...
فالدعاء في ظهر الغيب نوع من الحب ...
اسقوا بالدعاء من تشاؤون حبًا ...
واجعلوا لي نصيب من دعائكم ...



اللهم طهر قلوبنا من النفاق وأعمالنا من الرياء
وألسنتنا من الكذب والفحش وسوء القول
وأعيننا من الخيانة ...






 
 توقيع : رحال بصمت ...



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2021, 07:00 PM   #234


الصورة الرمزية رحال بصمت ...
رحال بصمت ... غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1339
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (05:14 PM)
 المشاركات : 178 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›
افتراضي







.


يا رفاق ...
ان من هديه عليه الصلاة والسلام ...
أنه كان يأمر بإخراج زكاة الفطر
من رمضان صاعًا من تمر أو صاعًا من شعير
أو صاعًا من طعام ...
ويجوز تعجيلها قبل العيد بيوم او يومين ...
الى صباح العيد قبل الصلاة ...

واعلموا ان ...
من أهم مقاصد ديننا الحنيف
اجتماع القلوب ونشر الفرحة والبهجة
بين المسلمين ...

فشرع الله تعالى الاجتماع
في كثير من العبادات ومنها ...
صلاة العيد ...
وان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم
حرصه على صلاة العيد فلم يتركها منذ شرعت
حتى مات عليه الصلاة والسلام ...
وكان من حرصه بها فقد أمر بها النساء المعذورات ...
فعن أم عطية الأنصارية رضي الله عنها - قالت : " أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم - أن نخرجهن في الفطر والأضحى : العواتق والحُيَّض وذوات الخدور ، فأما الحُيَّض فيعتزلن الصلاة ويشهدن الخير ودعوة المسلمين "
وفي لفظ " يعتزلن المُصلَّى "

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
" إن صلاة المؤمنات في البيوت أفضل لهن
من شهود الجمعة والجماعة إلا العيد ،
فإن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهن بالخروج فيه " .

وفي عيد الفطر يشرع التكبير
من ليلة عيد حتى حضور الصلاة ...
ويستحب قبل الخروج للصلاة في عيد الفطر
أن يأكل تمرات ويأكلهن وترًا ...

فعن بُريدة ـ رضي الله عنها ـ قالت: ( كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم، ويوم النحر: لا يأكل حتى يرجع فيأكل من نسيكته )
رواه الترمذي .

ويستحب الذهاب إلى صلاة العيد
من طريق والرجوع من طريق آخر ...
لحديث جابر ـ رضي الله عنه ـ قال: ( كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا كان يوم العيد خالف الطريق )
رواه البخاري .

يا رفاق ...
العيد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم
عبادة ونسك ومظهر من مظاهر الفرح بفضل الله ورحمته ...
وفرصة عظيمة لصفاء النفوس ...
وإدخال السرور على الأهل والأولاد والأصحاب
وهو لايعني الانفلات من التكاليف والتحلل من الأخلاق والآداب ...
بل لابد فيه من الانضباط بالضوابط والآداب التي شرعها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ...

ألا وصلوا وسلموا على من أمرتم بالصلاة
والسلام عليه ...
﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾.

وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَكْثِرُوا الصَّلاةَ عَلَيَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَلَيْلَةَ الْجُمُعَةِ ، فَمَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ عَشْرًا " .

اللهم صلّ وسلم وبارك على عبدك ورسولك ...
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
وسلم تسليمًا كثيرًا ...








 

رد مع اقتباس
قديم 05-07-2021, 02:20 PM   #235


الصورة الرمزية رحال بصمت ...
رحال بصمت ... غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1339
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (05:14 PM)
 المشاركات : 178 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›
افتراضي







.


للتذكير يا رفاق ...

– ساعة الاستجابة من بعد صلاة العصر
حتى غروب شمس الجمعة ...

– ودعوة الصائم التي لا ترد ...

فهلا كنت من الداعين !!...

ادع لنفسك لأهلك لإخوانك لأمتك
للمستضعفين ... الخ

اللهم
إنا استودعناك رمضان فلا تجعله آخر عهدنا
اللهم كما سلمتنا اياه ونحن بصحة
تسلمه منا متقبلا وأعده علينا أعوام عديدة ...
اللهم ولا تخرجنا من رمضان إلا وقد
أصلحت حالنا وأسعدت حياتنا
وغفرت ذنوبنا وتقبلت صلاتنا وصيامنا
وقيامنا وحققت كل امانينا وأمالنا ...
وبردت على قبور من هم تحت الثرى
اللهم اغسلهم بالماء والثلج والبرد
اللهم اجعل قبورهم روضة من رياض الجنة ...

اللهم اجعلنا ممن صام شهر رمضان
وأدرك ليلة القدر وفاز بالثواب الجزيل والأجر ...
اللهم اجعلنا من السابقين إلى الخيرات
الهاربين عن المنكرات ...
الآمنين في الغرفات مع الذين أنعمت عليهم
ووقيتهم السيئات ...
اللهم أعذنا من مضلات الفتن ...
وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن
اللهم ارزقنا شكر نعمتك وحسن عبادتك
واجعلنا من أهل طاعتك وولايتك ...

اللهم
بلغنا ما نود واجعل لنا دعوة لا ترد
وهب لنا رزقًا لا يعد وافتح لنا بابًا
إلى الجنة لا يسد ...
اللهم واجعلنا مقبولين بكرمك
مكفولين بذكرك مشمولين بعفوك
ناظرين لوجهك واجعلنا من ورثة جنتك ...
اللهم وأعتق رقابنا ورقاب أباءنا وأمهاتنا
واحبابنا من النار وأرزقنا الجنة مع الابرار ...

اللهم
في هذه الساعة اشرح صدرونا ويسر أمورنا ...
وأفرحنا بشفاء كل مريض ...
وسعادة لكل حزين ومهموم ...
ووفق شبابنا واستر على بناتنا ...
واعنا على بر والدينا ووفق الأحياء منهم ...
واعمر قلوبهم بطاعتك ...
اللهم من مات منهم فاجمعنا معهم في جناتك ...

اللهم ...
إنا نستودعك دعوات لم نرجو فيها
أحدًا سواك ...
ربي أفرح بها قلوبنا بتحقيقها ...

اللهم اجعلنا ممن قلت عنهم :
﴿ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجَاوَزُ عَنْ سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ ﴾.

يا رفاق ...
جملوا عثراتكم وسدوا منافذ الخلل والتقصير
يغفر لكم الله مامضى ...
وليكن ختامكم مسك ...
فابتهلوا وتضرعوا ولا تيأسوا ولا تقنطوا ...
وجددوا أمنياتكم فسيأتي يوم وتمطر ...
عليكم سحائب ما سألتموه ...


... واذكروني بدعوة ...











 

رد مع اقتباس
قديم 05-08-2021, 06:25 PM   #236


الصورة الرمزية رحال بصمت ...
رحال بصمت ... غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1339
 تاريخ التسجيل :  Aug 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (05:14 PM)
 المشاركات : 178 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : أ‌أ‡أ‘أ›
افتراضي







.


يقول الله تعالى في محكم آياته
وهو أصدق القائلين :
﴿ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ ﴾.

إن من أعظم الجرم وإن من أكبر الخسران
أن يعود المرء بعد الغنيمة خاسراً
وأن يبدد المكاسب التي يسرها الله عز وجل
له في شهر رمضان المبارك ..
وأن يرتد بعد الإقبال مدبرًا ..
وبعد المسارعة إلى الخيرات مهاجرًا ..
وبعد عمران المساجد بالتلاوات والطاعات معرضًا ..

فإن هذه الأمور لتدل على أن القلوب
لم تحيا حياة كاملة بالإيمان
ولم تستنر نورها التام بالقرآن ...
وأن النفوس لم تذق حلاوة الطاعة ولا المناجاة ..aw,.
وأن الإيمان ما يزال في النفوس ضعيفًا ...
وأن التعلق بالله عز وجل لا يزال واهنًا ...

لأننا أيها الأحبة ...
وعلى مدى شهر كامل في دورة تدريبية
على الطاعة والمسارعة إلى الخيرات
والحرص على الطاعات ...
ودوام الذكر والتلاوة ...
ومواصلة الدعاء والتضرع والابتهال
والمسابقة في الإنفاق والبذل والإحسان
ثم ينكس المرء بعد ذلك على عقبه ...

فاحذرو أيها الأحبة ...
من العودة إلى المعاصي وإلى الغفلة
والانتكاسة بعد الهداية ...
والاعوجاج بعد الاستقامة ..
يقول تعالى : ﴿ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ ﴾.

قيل لبشر الحافي رحمه الله :
إن قومًا يتعبدون ويجتهدون في رمضان ؟...
فقال : بئس القوم لا يعرفون الله حقًا
إلَا في شهر رمضان ...
إن الصالح الذي يتعبد ويجتهد السنة كلها ...

قال الشاعر :
غدًا توفى النفوس ما كسبت
... ويحصد الزارعون ما زرعوا
إن أحسنوا أحسنوا لأنفسهم
... وإن أساءوا فبئس ما صنعوا

يا رفاق ...
إن العاقل هو من يستغل فترة زيادة الإيمان ..
فكان علي رضي الله عنه يقول :
" إن للقلوب إقبالًا وإدبارًا ..
فإذا أقبلت فاحملوها على النوافل ..
وإذا أدبرت فاقتصروا بها على الفرائض ".

فالمداومة على الخير وإن كان قليلًا
أفضل عند الله تعالى من تركه بالكليه ...
فلرب شق تمرة تنقذ صاحبها من غضب الجبار ...
ومن دخول النار ...
ولهذا فإياك أن تدنو همتك وتنصب
إلى سفاسف الأمور ودنيئها
حتى تصاب بالعجز والكسل والقعود ...


يا رفاق ...
بادروا إلى الخيرات وسارعوا إلى الصالحات ...
تنالوا البركات وتستجاب منكم الدعوات
وتفرج لكم الكربات ...
وتنالوا المرضات من رب البريات ...






 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
دعاء،حدية،أية

جديد منتدى نسائمُ روحانيةِ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مركز تحميل Top4toP


الامتدادات المسموحة: PMB | JPG | JPEG | GIF | PNG | ZIP

الساعة الآن 03:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas